2017-06-22  
   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    
   

   تبون يقر بتقلص الموارد المالية بأكثر من 50 % خلال عرض مخطط عمل حكومته : اقتصادنا متماسك والحفاظ على دولة اجتماعية من أولوياتنا       وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت : مسابقة توظيف الأساتذة ستجري في شفافية و المكان سيكون فقط لمن يستحقه       وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار يستنكر ويؤكد : قتل الاستاذ الجامعي بتيبازة لاعلاقة له بالجامعة   

   

        

 

الأمن الوطني يستلم 110 سيارة رباعية الدفع من صنع جزائري


توقيف مهربين وتاجري مخدرات و11 حراقا بجنوب البلاد


مسلم تشدد على تخصيص ممرات عمومية لذوي الاحتياجات الخاصة


الجوية الجزائرية تتكفل بكل الركاب


حجز 56 قنطارا من الكيف بغرب البلاد


 
 

هل توافق على إنشاء بنوك خاصة لتمويل مشاريع الشباب ؟

 

لا

 

نعم

نتائج التصويت

% 23 

            

نعم

% 77

       

لا

 

 
 
 
 

الوطن

 

تبون يقر بتقلص الموارد المالية بأكثر من 50 % خلال عرض مخطط عمل حكومته

اقتصادنا متماسك والحفاظ على دولة اجتماعية من أولوياتنا





أكد الوزير الأول عبد المجيد تبون، خلال عرض حول مخطط عمل حكومته أمام نواب المجلس الشعبي الوطني، أن  الاقتصاد الوطني لا يزال متماسك و هو في وضع مقبول رغم خروجه من البحبوحة  المالية و تقلص الموارد المالية بأكثر من 50 بالمائة منذ 2014 بسبب تراجع اسعار النفط.و أضاف الوزير الأول في نفس الصدد أن الاقتصاد الوطني هو في " وضع مقبول" و لا يمكن وصفه "بكل الأوصاف السوداوية" مؤكدا انه و خلافا لما قد تظهره "النظرة  التشاؤمية و الرؤية السوداوية" فمؤشرات التنمية البشرية "تضعنا في مقدمة الدول الناشئة سواء من حيث نسبة البطالة او التوصيل بالماء و الكهرباء أو التعليم و العديد من الامثلة الاخرى".

الحكومة عازمة على المحافظة على الطابع الاجتماعي للدولة

وبخصوص سياسة الدعم و التحويلات الاجتماعية قال الوزير الأول إن الجزائر "دولة اجتماعية و إن الحكومة لن تتخلى عن هذا التوجه" والتمسك  بمبدأ الدولة الاجتماعية كخيار وطني من ضمن اولويات مخطط الحكومة فضلا عن المحافظة على المكاسب الاجتماعية المحققة منها الحفاظ على المنظومة الوطنية للضمان الاجتماعي والتقاعد مؤكدا أن الدولة ستبقي دعمها للشرائح الهشة لمساعدتها و محاربة الإقصاء موازاة مع  الانطلاق في مشاورات واسعة بمشاركة البرلمان والأحزاب السياسية والمجتمع  المدني وذلك قصد التكييف التدريجي لسياسة التحويلات الاجتماعية لإضفاء  الفاعلية والكفاءة عليها وإرساء العدل والإنصاف الاجتماعيين بشكل أكبر من خلال استهداف دقيق.

العمل و السكن و الصحة و التربية من الأولويات الرئيسية للحكومة

ويشكل العمل و السكن و الصحة و التربية الانشغالات الرئيسية للمواطن -حسب  الوزير الاول -الذي اكد على ان هذه القطاعات تشكل كذلك الأولويات الرئيسية  للحكومة التي ستكثف الجهود لبعث الاستثمارات في القطاعات الخالقة لمناصب الشغل كالفلاحة و الصناعة و السياحة و الاقتصاد الرقمي مع تكثيف نسيج المؤسسات عبر  كامل التراب الوطني بخلق اقطاب انتاجية بهدف خلق الثروة.وابرز تبون في السياق ذاته أنه سيتم تخفيف شروط انشاء المؤسسات الصغيرة للبطالين ،كما سيحظى الشباب الحامل للشهادات والراغب في انشاء مؤسسات بتحفيزات، إلى جانب  العمل على اعادة نشر المنظومة التربوية واصلاحها على مؤشرات نوعية.وبخصوص اهم البرامج المرتقب تحقيقها على المدى القريب و المتوسط قال تبون إنه من المرتقب استكمال برامج السكن المبرمجة بكل الصيغ و توفير 6ر1  مليون مع نهاية 2019 و هذا بوضع إجراءات بديلة لتمويل المشاريع و ترقية السوق  الإيجاري و تحفيز النشاطات العقارية و تطوير سوق الرهن العقاري مع وضع  استراتيجية فعالة لتطوير الوسائل الوطنية للإنجاز و محاربة السكن الغير لائق والقضاء على كل السكنات الفوضوية.ومن المرتقب كذلك حسب تبون ترقية التكنولوجيات في مجال الإصلاح المالي  والجباية المالية و عصرنة الإدارة و مضاعفة القدرات في الموارد المائية وتوسيع الطرقات و تطوير وسائل النقل

الحكومة ستفرق بين المال والسلطة من خلال أخلقة الحياة العامة

كما كشف ذات المسؤول أن الحكومة ستعمل على التفريق بين المال والسلطة في إطار قواعد عديدة لتأطير الحالات المتعلقة باستغلال النفوذ لتحقيق مآرب شخصية.أفاد بأنه هناك مجهود خاص ستقوم به الحكومة في إطار مخططها يهدف إلى "أخلقة أكثر للحياة العامة باعتماد قواعد جديدة لتأطير الحالات المتعلقة باستغلال النفوذ لتحقيق مآرب شخصية وحالات التنافي في الهيئات المنتخبة والدمج بين المجالات السياسية والاقتصادية والجمعوية".وفي هذا الإطار، أكد الوزير الأول أن "الجزائر بلد الحريات وستظل كذلك ومن حق أي مواطن أن يخوض في الأعمال أو السياسة أو يمارس الاثنين دون الجمع بينهما في وقت واحد"، مضيفا "سنفرق بين المال والسلطة وليسبح كل في فلكه".

نسعى إلى تحقيق الأمن الطاقوي برفع قدراتنا من الانتاج

و في مجال الطاقة أوضح تبون أن الهدف الرئيسي هو تحقيق الأمن الطاقوي من خلال تكثيف البحث و الاستكشاف و رفع قدرات الإنتاج الوطنية  بنسبة سنوية قدرها 7ر3 بالمائة و تحقيق مستوى انتاج قدره 1 مليار طن مكافئ بترول في الفترة الممتدة بين 2017-2021  وهذا مع الاستثمار في تكرير النفط ما سيسمح برفع قدرات التكرير ب 35 بالمائة  من اجل التقليل من الاستيراد استجابة للطلب الداخلي المتصاعد و كذلك تصدير الفائض نحو الخارج.كما ترتقب الحكومة الرفع من انتاج الكهرباء من 19.000 ميغاواط في نهاية 2016  إلى 31.000 ميغاواط في 2021 و الشروع في تنفيذ البرنامج الوطني للطاقات المتجددة و الفعالية الطاقوية هدفه تحقيق نسبة انتاج تبلغ 22.000 ميغاواط من مصادر متجددة في آفاق 2030.ويهدف مخطط عمل الحكومة حسب  تبون في مرحلة 2020-2030 الى تحقيق نمو  للناتج المحلي الخام خارج المحروقات بنسبة 5ر6 بالمائة و رفع الدخل الفردي  بنسبة 3ر2 و مضاعفة التصنيع و الوصول الى الامن الغذائي لدعم النمو الاقتصادي  و القضاء على التجارة الموازية و الإحتكار و العمل الغير مصرح به.

الحكومة ستعمل على تكريس حرية الصحافة والتعبير

من جهة أخرى أكد الوزير الأول  أن الحكومة ستعمل على "تكريس حرية الصحافة و التعبير و الحق في الإعلام الموضوعي و النزيه"وهو الهدف الذي سيتحقق من خلال العمل على تنصيب مجلس آداب و أخلاقيات المهنة إلى جانب سلطتي ضبط الصحافة المكتوبة والسمعي-البصري.و في ذات السياق، أفاد الوزير الأول بأن إعادة تأهيل مجال السمعي- البصري والوسائل العمومية للنشر سيكون مصحوبا بتوفير شروط اعتماد القنوات الخاصة  الخاضعة للقانون الجزائري و إقامة شبكة البث الأرضي و تشغيل محطات البث الإذاعي (الموجات معدلة التردد أي الأف .أم) و شبكة الإذاعة و التلفزيون عن  طريق الساتل".وقد شكل الشق الخاص بتعزيز حرية التعبير أحد أهم المحاور التي تضمنها مخطط عمل الحكومة، حيث تم التأكيد من خلاله على أن "توسيع فضاء حقوق المواطن وحرياته سيتواصل من خلال التكريس الفعلي و تعزيز ضمانات حرية الصحافة و الحق في الإعلام التي تشكل دعامة أساسية لممارسة الديمقراطية".






وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت

مسابقة توظيف الأساتذة ستجري في شفافية و المكان سيكون فقط لمن يستحقه





أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت  بالبليدة أن مسابقة توظيف الأساتذة المقررة في 29 يونيو الجاري  ستجري في "شفافية" و أن المكان سيكون فقط لمن يستحقه.و أوضحت الوزيرة في تصريح للصحافة على هامش زيارة قامت بها للولاية أن مسابقة  الأساتذة المقررة في أواخر الشهر الجاري ستجري في شفافية و المكان في الأرضية  الرقمية للأساتذة سيكون للأجدر فقط و لمن يستحقه. "اعتمد على روح المسؤولية للمترشحين الذين سيجرون المسابقة و ادعوهم  للاعتماد على معارفهم و مجهوداتهم العلمية" تضيف السيد بن غبريت.وكشفت في السياق أنه خلال سنتيى 2016 و 2017 قام قطاع التربية بتوظيف 93.000  من خريجي الجامعات و لم نتلق أي طعن مما يبرهن على اقتناع الجميع بمنهجية  العمل و طريقة إجراء هذا النوع من المسابقات.وقالت الوزيرة أن عدد المتقاعدين خلال هذه السنة بلغ أكثر من 60 ألف متقاعد  في القطاع و لهذا نعمل على استخلافهم حتى لا يحس التلميذ في الدخول الجديد  بنقص في الأساتذة.و في سياق متصل ذكرت الوزيرة بمحتويات الحقيبة البيداغوجية التي سترافق  الاساتذة الناجحين في المسابقة مشيرة إلى أنها تعد بمثابة مورد بيداغوجي هام  إلى جانب المنهج التربوي و دليل تفسير المنهج و الكتاب المدرسي و دليل مرافقة المعلم و التي لم تكن موجودة من قبل حيث تم انجازها بهدف تحقيق انسجام و تسهيل  عملية التدريس عند الأساتذة خصوصا المبتدئين منهم.و لفتت إلى أن هذه الحقيبة هي نتاج عمل مفتشين وتعد قفزة نوعية في المجال حيث  لم نكن نملك كما قالت- في السابق سوى الخطاب البيداغوجي و انتقلنا اليوم إلى  الممارسة التطبيقية لايصال المعارف إلى التلميذ من خلال أستاذ مكون تكوينا  جيدا.و شددت السيدة بن غبريت على ضرورة حضور المترشحين في الامتحان الكتابي و  الشفوي و التكوين الذي سيجري خلال شهري يوليو و أغسطس لأنه منقط و إلا سيسجل  كغائب و يعتبر غير ناجح ليصبح أستاذا.من جهة أخرى قالت الوزيرة أن عدد الإقصاءات في امتحان شهادة البكالوريا قدر  بأكثر من 761.000 مترشح غائب مشيرة إلى أن 90 بالمائة من هؤلاء من المترشحين  الأحرار.وكانت وزيرة التربية قد اشرفت خلال زيارتها إلى الولاية على ملتقى تكوين  المفتشين الذين سيشرفون على تكوين الأساتذة الجدد بالمعهد الوطني لتكوين موظفي  قطاع التربية   كما زارت بثانوية دويد العربي ببني تامو فعاليات الأسبوع  المدرسي.

التأكيد على أهمية التكوين لمواجهة التحديات الجديدة لقطاع التربية

أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت  بالبليدة على أهمية التركيز على التكوين لمواجهة التحديات  الجديدة لقطاع التربية وجعل المدرسة تساير الركب و تستجيب للمتطلبات الجديدة  للمجتمع.و أوضحت السيدة بن غبريت في كلمة ألقتها بمناسبة مشاركتها في ملتقى تكوين  المفتشين الذين سيشرفون على تكوين الأساتذة الجدد بالمعهد الوطني لتكوين موظفي  قطاع التربية أن القطاع "امام تحديات جديدة تتطلب عمليات تكييف وفي ظل  التحولات العميقة التي يشهدها العالم اليوم يجب علينا أن نركز على التكوين  لجعل المدرسة تساير الركب حتى تستجيب للمتطلبات الجديدة للمجتمع".و أضافت أن وزارة التربية جعلت التكوين في جوهر برامجها لتحسين أداء المدرسة  وعكفت على انجاز "الحقيبة البيداغوجية" التي ستكون دعما للمكونين و الأساتذة  الجدد في نفس الوقت خلال الدورات التكوينية المبرمجة في الأسابيع المقبلة عبر  مختلف ولايات الوطن .






وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار يستنكر ويؤكد

قتل الاستاذ الجامعي بتيبازة لاعلاقة له بالجامعة





استنكر وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار، مساء الثلاثاء، "جريمة القتل الشنعاء" التي راح ضحيتها سهرة الأحد الماضي، الأستاذ الجامعي قروي سرحان بوسط مدينة تيبازة، نافيا أن تكون لها أي علاقة مع الجامعة.وصرح الوزير للصحافة على هامش عرض الوزير الأول لمخطط عمل الحكومة بالمجلس الشعبي الوطني،قائلا "نستنكر الجريمة الشنعاء لكن نؤكد أنه لا علاقة لها مع الجامعة،لأنها وقعت خارج أسوار الجامعة ليلا في ضواحي تيبازة علما أن الأستاذ يعمل في جامعة خميس مليانة وكان حسب المعطيات الأولية مقيما في بيت والديه بالجزائر العاصمة وتلقى مكالمة في الليل وذهب إلى مكان الجريمة وهناك قتل".وأضاف المتحدث أنه تم إلقاء القبض على الجناة والقضية أمام العدالة، مضيفا أن التحقيقات لا تزال جارية.    وفي تعليقه على الوقفات الاحتجاجية التي يعتزم أساتذة تنظيمها أمام الجامعات ،أكد حجار أن "الجريمة ارتكبها اشخاص ليسوا طلبة جامعيين ولا علاقة لها بالجامعة وبالقضايا البيداغوجية ولست أدري لماذا يحتج الأساتذة".يذكر أن مصالح الشرطة بأمن ولاية تيبازة تمكنت من توقيف المشتبه فيهما الرئيسان في جريمة القتل العمدي التي راح ضحيتها الأستاذ الجامعي الذي تم العثور على جثته على مستوى حي 122 مسكن بنفس الولاية.وفي سياق آخر، أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي،عن تنظيم ندوة وطنية قبل نهاية السنة حول الخدمات الجامعية سيشترك فيها كل المتعاملين الذين لهم علاقة بديوان الخدمات الجامعية، للخروج بتوصيات تهدف إلى تحسين ظروف معيشة الطالب






 

   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    

Conception & Hébergement  Pronet 2013


جريدة الشباب الجزائري

chebab jeunesse algerie chabab quotidien algérien national d'information politique sport culture emploi Jeunesse d'algérie quotidien d'information , informations, algérie abdelazziz bouteflika , oran, la jeunesse, chebab , el chabab , news paper, presse algérie, journaux , journaliste, guettaf ali , évenement , nation , région , oran , monde sport , culture , emploi, la une, télécharger pdf , enline, syrie , iraq, egypt , liban , france , internationale , tlemcen , algérie, press ,

جريدة الشباب الجزائري يومية إخبارية تهتم بأمور الشباب الجزائري إنشغالاتهم و طموحاتهم