2018-11-20  
   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    
   

   تزامن مع ذكرى ملحمة ام درمان : ابناء نوفمبر لا يخسرون في نوفمبر       : الرئيس بوتفليقة يوقع على مراسيم التصديق على اتفاقيات تعاون       أحزاب التحالف الرئاسي : الاتفاق على برنامج عمل مرحلي متعدد النشاطات على امتداد الأشهر المقبلة       فيكتوزا لمرضى السكري يُنتظر إدراجه ضمن الأدوية المعوضة : أطباء و صيادلة يؤكدون فاعلية الدواء       فيما تعيش بعض الشوارع مسلسل التفجيرات و الترويع : المفرقعات تتسبب في إصابة 305 طفل بوهران   

   

        

 

 


ض الأمن الوطني يستلم 110 سيارة رباعية الدفع من صنع جزائري


ض توقيف مهربين وتاجري مخدرات و11 حراقا بجنوب البلاد


ض مسلم تشدد على تخصيص ممرات عمومية لذوي الاحتياجات الخاصة


ض الجوية الجزائرية تتكفل بكل الركاب


ض حجز 56 قنطارا من الكيف بغرب البلاد


 
 
 
 
 

الوطن

 

الرئيس بوتفليقة يوقع على مراسيم التصديق على اتفاقيات تعاون





وقع رئيس الجمهورية, السيد عبد العزيز  بوتفليقة, على خمسة مراسيم رئاسية تتضمن التصديق على اتفاقيات وبروتوكول  ومذكرة تفاهم تخص التعاون مع عدد البلدان, وهذا طبقا للمادة 91-9  من الدستور,  حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

ويتعلق الأمر بالبروتوكول الملحق بالاتفاقية العامة بين حكومة الجمهورية  الجزائرية وحكومة الجمهورية الفرنسية المؤرخة في أول أكتوبر سنة 1980 بشأن  الضمان الاجتماعي الذي يتعلق بالعلاجات الصحية المبرمجة, الممنوحة بفرنسا  للرعايا الجزائريين المؤمنين الاجتماعيين والمعوزين غير المؤمن لهم اجتماعيا  المقيمين بالجزائر, الموقع بالجزائر بتاريخ 10 أبريل سنة 2016,كما وقع رئيس الجمهورية على مرسوم يخص اتفاق التعاون بين حكومة الجمهورية  الجزائرية وحكومة جمهورية الصين الشعبية في مجالي حماية النباتات والحجر  الزراعي, الموقع ببكين بتاريخ 22 سبتمبر سنة 2017, وكذا اتفاق التعاون في  مجالي الصحة الحيوانية والحجر الصحي بين البلدين الموقع ببكين بتاريخ 22  سبتمبر 2017..,كما تضمن المرسوم الرابع مذكرة تفاهم بين حكومة الجمهورية الجزائرية وحكومة جمهورية مالي في مجال التضامن الوطني, الموقعة ببماكو بتاريخ 3 نوفمبر سنة 2016,أما المرسوم الأخير فيخص الاتفاق بين حكومة الجمهورية الجزائرية وحكومة  جمهورية بلغاريا حول الإعفاء المتبادل من شروط تأشيرة الإقامة قصيرة المدى  لحاملي جوازات سفر دبلوماسية ولمهمة, الموقع بصوفيا بتاريخ 23 مارس سنة  2018

...و يهنئ العاهل المغربي بمناسبة الذكرى الـ 63 لاستقلال بلاده

بعث رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة,  برقية تهنئة إلى العاهل المغربي محمد السادس, جدد له من خلالها عزمه "الراسخ  على توطيد وشائج الأخوة وعلاقات التضامن التي تربط الشعبين", بما يمكن من  "إرساء علاقات ثنائية أساسها الاحترام المتبادل".وجاء في برقية الرئيس بوتفليقة: "يسعدني, والشعب المغربي الشقيق يحيي الذكرى  الثالثة والستين لاستقلاله المجيد, أن أعبر لجلالتكم عن أخلص التهاني وأزكى  التبريكات, راجيا من الله العلي القدير أن يحفظكم وأسرتكم الملكية الشريفة,  ويديم عليكم نعم الصحة والسعادة والهناء, ويحقق للشعب المغربي المزيد من  التقدم والازدهار تحت قيادتكم الرشيدة".وأضاف رئيس الجمهورية, "وأغتنم هذه المناسبة المجيدة لأستحضر بكل تقدير  وإكبار ما سجله التاريخ من صفحات مشرقة للتضحيات الجسام التي بذلها المغاربة  تحت قيادة جدكم الراحل الملك محمد الخامس, تغمده الله بواسع رحمته, والتي  توجها إعلان الاستقلال واسترجاع الشعب المغربي الشقيق لسيادته".وخلص رئيس الجمهورية إلى القول, "هذا ولا يفوتني أن أجدد لكم ما يحدوني من  عزم راسخ على توطيد وشائج الأخوة وعلاقات التضامن التي تربط شعبينا الشقيقين  بما يمكننا من إرساء علاقات ثنائية أساسها الاحترام المتبادل وبما يخدم  طموحهما إلى الرقي والنماء والعيش في منعة ورفاه".






أحزاب التحالف الرئاسي

الاتفاق على برنامج عمل مرحلي متعدد النشاطات على امتداد الأشهر المقبلة





اتفقت أطراف التحالف الرئاسي، المجتمعة امس  بالجزائر العاصمة، على "برنامج عمل مرحلي متعدد النشاطات على امتداد الأشهر المقبلة، في إطار عمل جماعي تنخرط فيه كل القوى".وأعلن أعضاء هيئة التنسيق لأحزاب التحالف الرئاسي (جبهة التحرير الوطني، التجمع الوطني الديمقراطي، تجمع أمل الجزائر والحركة الشعبية الجزائرية)، في بيان أعقب اجتماعهم الذي جرى بمقر حزب جبهة التحرير الوطني، عن اتفاقهم على "برنامج عمل مرحلي متعدد النشاطات فردية وجماعية، على امتداد الأشهر المقبلة، في إطار عمل جماعي تنخرط فيه كل القوى والكفاءات وتتكامل فيه كل الإمكانات والقدرات".وقد مثل أطراف التحالف في هذا الاجتماع، كل من أحمد بومهدي ومصطفى كريم رحيال عن حزب جبهة التحرير الوطني، صديق شهاب ومصطفى ناصي عن التجمع الوطني الديمقراطي، مصطفى نواسة والطاهر شاوي عن تجمع أمل الجزائر (تاج)، إلى جانب الشيخ بربارة ونورالدين بن زعيم عن الحركة الشعبية الجزائرية.وأكد المجتمعون "التزام أطراف التحالف الرئاسي بالعمل معا لدعم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، ضمانا لمواصلة مسيرة الإصلاحات والتنمية"، مع التشديد على أن التحالف "يشكل لبنة أساسية لوضع أرضية صلبة تكون قاعدة عريضة لأسرة سياسية واسعة، تهدف إلى تعزيز التوجهات المشتركة وترقية الأداء الجماعي وبناء علاقة تفاعلية وتكاملية، أفقيا وعموديا بما يضمن خدمة أهداف التحالف"وتم خلال اللقاء، استعراض أهداف التحالف الرئاسي، على ضوء اللقاء التنسيقي الذي جمع أحزاب الأغلبية الرئاسية بتاريخ 7 نوفمبر الماضي والذي أضفى الطابع الرسمي على علاقة هذه الأحزاب في إطار تحالف دعم الرئيس بوتفليقة، وتتمثل هذه الأهداف في "تعزيز وحدة الصف الوطني وتكريس الاستقرار في البلاد وتقوية الجبهة الداخلية وتثمين صيانة المكتسبات الهامة التي تحققت طيلة العشرين عاما الأخيرة بقيادة رشيدة من رئيس الجمهورية".وقرر المجتمعون، استمرار عقد لقاءات دورية، على أن يكون اللقاء المقبل "بمقر حزب التجمع الوطني الديمقراطي بتاريخ 9 ديسمبر المقبل".وكان بومهدي، قد أوضح في مستهل هذا اللقاء، أن أحزاب التحالف الرئاسي "مجندة للعمل سويا من اجل إعداد برنامج عمل موحد تحسبا للانتخابات الرئاسية المقبلة"، مضيفا أن الهدف الرئيسي من هذا اللقاء التنسيقي هو "انجاح الموعد الانتخابي المقبل".






فيكتوزا لمرضى السكري يُنتظر إدراجه ضمن الأدوية المعوضة

أطباء و صيادلة يؤكدون فاعلية الدواء





يبعد المريض عن استعمال الانسولين لعقد من الزمن

لايزال مرضى السكري و الأطباء المختصون ينتظرون افراج وزارة العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي، على منشور ادراج دواء ” فيكتوزا” المختص في علاج السكري من الدرجة الثانية، ضمن قائمة الأدوية المعوّضة من قبل صندوق الضمان الاجتماعي. وهو المنشور الذي يتم تأجيله منذ2015، تاريخ توقيع الوزارة على بروتوكول التعاون مع مخبر “نوفو نورديسك” الدنماركي بتعويض هذا الدواء، ليكون المرضى أمام واقع الغلاء الفادح لهذا العلاج الذي يتجاوز سعره الـ12 آلاف دينار جزائري.

وحسب مصادر من مخبر نوفو نورديسك في الجزائر، فان دواء “فيكتوزا” الذي تم إدخاله إلى الصيدليات الجزائرية منذ العام 2014، يعتبر واحد من أهم علاجات داء السكري من الدرجة الثانية، على اعتباره أنّه يأخر وصول المريض إلى مرحلة استعمال الأنسولين بحولي 10 سنوات، إضافة إلى أنه يحميه من مضاعفات المرض التي تؤدي في كثير من الحالات الى اضعاف القلب والكلى و السمنة. وحسب ذات المصدر فان الدواء الذي يتجاوز سعره في الصيدليات الجزائرية الـ12 ألاف دينار جزائري، هو عبارة عن هرمون يسمى بـ” GLP1 يتم حقنه للمريض لتعديل نسبة السكري في الدم.وعن مدى فاعلية الدواء أكد الدكتور عبد الحفيظ حبيطوش في تصريح لـTSAعربي، على ضرورة اعتماد هذا الدواء من قبل وزارة العمل ضمن قائمة الأدوية القابلة للتعويض، مؤكدا بأن الدواء أثبت فاعليته لدى مرضى السكري من حيث أنه يقلّص من حجم المضاعفات و يِؤخر انتقال المرض الى الدرجة الأولى التي تستدعي تناول الأنسولين.في جولة قادتنا عبر صيدليات العاصمة لاستطلاع مدى تعامل الصيدليين في هذا الدواء الذي يفوق القدرة الشرائية للمرضى، أكد مدير صيدلية ساحةاودان، بأن “فيكتوزا” موجود لديه إلا أنه قليل الطلب من قبل المرضى على اعتبار أن الأطباء يتجنبون وصفه لمرضاهم لأنهم يعلمون بانه غير معوض. مشيرا الى ان حاملي الامراض المزمنة عادة ما يستعملون نفس الادوية المتوسطة الثمن و المعوّضة من قبل صندوق الضمان الاجتماعي، إلا ّأن الأمر لا يمنع من وجود القليل من المرجعين الذين يعرفون فعالية الدواء ويفضّلون استعماله بسبب ثبوت فاعليته.

وزارة العمل تنفي مسؤوليتها

وعن أسباب تأخر ادراج “فيكتوزا” ضمن قائمة الادوية المعوضة رغم فاعلياته العلاجية، قال المدير العام للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي على مستوى وزارة العمل جمال بوركايب، في تصريح لـTSAعربي، بان الموضوع ليس بين يدي الوزارة بل بين أيدي اللجنة المختصة بالملف و التي بعثت تقريرها لمخبر نوفونورديسك بكل الشروط و التعليقات الخاصة، مضيفا الكرة في ملعب المخبر.

رأي نوفونورديسك

من جانبه أكد مصدرنا من مخبر نوفورديسك، بأن الطرف الدنماركي كان قد حصل على الموافقة بتعويض الدواء للمرضى من قبل وزارة العمل والضمان الاجتماعي منذ 2015، لكن لم يتم نشره عبر الجريدة الرسمية وتطبيقه الى يومنا هذا. وأضاف ذات لمصدر بأن تماطل الوزارة التي اشترطت منذ 2015 أن يتم إنتاج الدواء في الجزائر مقابل التزامها بالتعويض، وهو ما تم بشأنه رصد ميزانية 80 مليون دولار من قبل المخبر لإطلاق عملية الإنتاج التي سيتتم في منشاة بوفاريك التي تم ستكون الى جانب انتاج الجيل الثاني من الانسولين.

التزام المخبر بشروط الوزارة لم يغير شيئا، حسب ذات المتحدث حيث لايزال قانون التعويض لم يعتمد من قبل الوزارة رغم الفاعلية العلاجية والاقتصادية لهذا الدواء الذي سيوفر على الوزارة فاتورة علاجات وزارة السكري التي كان قد انتقدها مراد زمالي منذ أيام مؤكدا على ان مرضى السكري يبذرون كثيرا فيما يتعلق بشراء قياس السكري، فاتورة يمكن تقليصها بقيمة 40 ألف دينار جزائري عن كل مريض في حال اعتماد تعويض دواء “فيكتوزا”. كما يؤكد محدثنا بأن ممثلو مخبر نوفونورديسك في الجزائر حصلوا على أرخص سعر للدواء من قبل المصنع الرئيسي و هو السعر الذي لا يتجاوز الـ12 الف دينار جزائري، سعر اقل بكثير من السعر المعتمد في صيدليات الدولة المنتجة الدنمارك.






فيما تعيش بعض الشوارع مسلسل التفجيرات و الترويع

المفرقعات تتسبب في إصابة 305 طفل بوهران





رغم أن نشاط بيع الألعاب النارية قل مقارنة بالأعوام الماضية غير أن المفرقعات التي استعرضت هذه السنة بطاولات الباعة الفوضويين أكثر وقعا من حيث قوة انفجارها و هو ما كان وراء اختلاف أسعارها و أسماءها على غرار "داعش "و "فالكون"و كذا"مرقازة " و هي الألعاب النارية التي احتلت الصدارة من حيث روجها و هذا بعد أن وصل سعر بعض المفرقعات إلى سقف 3000دج .

مع اقتراب الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف عمد العديد من الباعة الفوضويين من أصحاب طاولات بيع الخضر و الفواكه إلى تغيير نشاطهم و استبداله ببيع الألعاب النارية التي وجد فيها ربحا كبيرا لاسيما و أن أغلب أصحاب هذه الطاولات أضحوا يستهدفون المتمدرسين من خلال وضع طاولاتهم بمحاذاة المؤسسات التعليمية لإغراء التلاميذ غير مبالين للخطورة التي قد تتسبب فيها هذه المفرقعات على مستعملها لاسيما و أنها أسفرت خلال السنوات الماضية عن عدة ضحايا من أطفال أبرياء منهم من فقد البصر و منهم من أصيب بتشوهات فمن خلال الجولة التي قادتنا إلى سوق المدينة الجديدة و كذا "لابستي" شهدنا الباعة يستعرضون مختلف أنواع المفرقعات منها "الفالكون" الذي تراوح سعره ما بين 550 و 600دج و "الصاروخ"و كذا "الشيطانة" التي ارتفع سعرها إلى 400دج و هي ألعاب نارية كان الإقبال عليها كبيرا من قبل فئة المراهقين الذين يرغبون في تفجير أكبر عدد من المفرقعات لبدأ الاحتفالات مبكرا حسب تصريحا بعض الشباب الذين صادفناهم بصدد اقتناء المفرقعات و الذين ذكروا أنهم يرغبون في تجريب مختلف الألعاب النارية الجديدة لمعرفة قوة تفجيرها .و هذا في الوقت الذي بدأ فيه مسلسل التفجيرات و الترويع من خلال حرب الشوارع التي تعيشها العديد من الأحياء الشعبية و التي ستزيد اشتعالا يوم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف أين تتحول مختلف الشوارع والأحياء إلى مسرح لتجريب آخر صيحات الألعاب النارية القادمة من شرق آسيا والتي حولت سكون الأحياء إلى إنفجارات لا تنتهي إلا بانتهاء الذخيرة .من جهته ذكر أحد الباعة أنهم يجلبون الألعاب النارية من الولايات الحدودية و يقدمون على عرضها قبل الاحتفال بذكرى المولود النبوي الشريف لتوسيع دائرة المشترين الذين لا يبالون لصرف مبالغ كبيرة على المفرقعات .بالمقابل صرح المكلف بالإعلام على مستوى مديرية الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات بولاية وهران أن مختلف المصالح الاستعجالية بمستشفيات وهران سجلت عدة حالات ضحايا الألعاب النارية حيث تعرض 305 طفل من مختلف الأعمار لجروح و حروق مختلفة حيث استقبل مستشفى بلزرق لطب العيون 185 حالة إصابة منها طفل يبلغ من العمر 11 سنة فقد البصر كما أحصى مستشفى عبد القادر بوخروفة بكنستال 75 حالة إصابة بالحروق الناجمة عن استعمال المفرقعات منها 3 حالات بترت أصابعهم في حين استقبلت مصلحة الاستعجالات بالمستشفى الجامعي 45 حالة إصابة مع تسجيل 4 حالات إجهاض و 8 حالات لولادات مبكرة فضلا عن الاصابة بداء السكر و ضغط الدم .

عالية .س






 

   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    

Conception & Hébergement  Pronet 2013


جريدة الشباب الجزائري

chebab jeunesse algerie chabab quotidien algérien national d'information politique sport culture emploi Jeunesse d'algérie quotidien d'information , informations, algérie abdelazziz bouteflika , oran, la jeunesse, chebab , el chabab , news paper, presse algérie, journaux , journaliste, guettaf ali , évenement , nation , région , oran , monde sport , culture , emploi, la une, télécharger pdf , enline, syrie , iraq, egypt , liban , france , internationale , tlemcen , algérie, press ,

جريدة الشباب الجزائري يومية إخبارية تهتم بأمور الشباب الجزائري إنشغالاتهم و طموحاتهم