2019-03-19  
   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    
   

   البروفسور شمس الدين شيتور : الحراك الشعبي السلمي أعطى درسا للعالم وتغيير النظام يتم تدريجيا       الدبلوماسي السابق الأخضر الابراهيمي : مطلب التغيير مشروع ويجب أن يتحقق بعيدا عن الفوضى       بوتفليقة يوجه رسالة الى الجزائريين بمناسبة عيد النصر : الندوة الوطنية ستعقد في القريب العاجل بمشاركة جميع الأطراف       بشار : ضبط 3 قناطير من الكيف       تحمل علامة مرسيدس بنز : تسليم 252 شاحنة من صنع جزائري لفائدة وزارة الدفاع الوطني   

   

        

 

 


ض الأمن الوطني يستلم 110 سيارة رباعية الدفع من صنع جزائري


ض توقيف مهربين وتاجري مخدرات و11 حراقا بجنوب البلاد


ض مسلم تشدد على تخصيص ممرات عمومية لذوي الاحتياجات الخاصة


ض الجوية الجزائرية تتكفل بكل الركاب


ض حجز 56 قنطارا من الكيف بغرب البلاد


 
 
 
 
 

دولي

 

وسط تحضيرات متواصلة لانعقاد الملتقى الوطني الجامع لإجراء انتخابات الرئاسة

إخوان ليبيا يحتشدون لرفض المساعي الأممية والتحريض ضد اتفاق أبوظبي

تواصل بعثة الأم المتحدة لدى ليبيا، مباحثاتها مع كل الأطراف الليبية من أجل التحضير لانعقاد الملتقى الوطني الجامع، الذي سيسبق إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في البلاد.  يأتي ذلك تزامنًا مع احتشاد المئات من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، والجماعة الإسلامية المقاتلة، للأسبوع الثاني على التوالي في ميدان الشهداء بطرابلس، لرفض للمساعي الأممية لإنهاء المرحلة الانتقالية، وفقاً لما توصل إليه المشير خليفة حفتر القائد العام للجيش الوطني، و فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي خلال اللقاء الذي جمعهما أخيراً بدولة الإمارات. والتقت ستيفاني ويليامز، نائبة رئيس البعثة للشؤون السياسية، على رأس وفد أممي، أعضاء من مجلسي النواب و«الأعلى للدولة»، وعدداً من الحكماء والأعيان، ومؤسسات مجتمع مدني في العزيزية (منطقة ورشفانة) للتباحث معهم حول الملتقى.وجاءت تحركات البعثة الأممية بعد إعلان اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية أن الانتخابات المحلية ستنطلق في عدة بلديات نهاية الشهر الحالي، إذ قال رئيس اللجنة سالم بن تايهة، إن الحملة الانتخابية لمرشحي البلديات ستستمر حتى قبل يوم الاقتراع، مشيراً إلى أن اللجنة المركزية قسمت الدوائر الانتخابية إلى 4 مجموعات، وأنه من المقرر أن تجرى انتخابات أخرى في 6 أبريل المقبل، على أن يتم تحديد مواعيد انتخابات بقية المجالس البلدية لاحقاً. فيما رفع المتظاهرون من جماعتي الإخوان والمقاتلة، صوراً لحفتر والسراج مشوهة، وتبنت فضائية «التناصح»، الموالية للمفتي المعزول الصادق الغرياني، الدعوة إليها لتكرّس عودة أنصار الإسلام السياسي للاعتراض، والتشكيك فيما تحرزه البعثة «من تقدم باتجاه حلحلة الأوضاع السياسية المتأزمة في البلاد». وفيما رأى المتظاهرون أن اللقاء الذي تم نهاية الشهر الماضي، أسفر عما سموه «تقاسم السلطة» بين حفتر والسراج، وأنه سيمكن «العسكر من حكم البلاد»، ردّ عضو مجلس النواب إبراهيم أبو بكر بأن هؤلاء المتظاهرين «مفلسون». وأضاف النائب في حديث إلى «الشرق الأوسط» أمس، أن فصائل الإسلام السياسي في طرابلس «يتملكها شعور بالخوف من قدوم الجيش إلى العاصمة، وبالتالي فهي تستبق بترويج أحاديث مختلقة، ليس لها ظل من الحقيقة».   





على خلفية أعمال العنف التي تخللت احتجاجات السترات الصفراء

ماكرون يلوح باتخاذ قرارات قوية في أسرع وقت ممكن

لوح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون, باتخاذ قرارات قوية في أسرع وقت ممكن لمنع تعريض حياة المواطنين لخطر القتل وذلك على خلفية أعمال العنف التي تخللت احتجاجات السترات الصفراء مع دخولها الشهر الرابع. ونقلت قناة الحرة الأمريكية عن ماكرون قوله في حديث إلى الوزراء, "نحن ملتزمون بالحقوق الدستورية, لكن يوجد متظاهرون يريدون تخريب الجمهورية بشتى السبل, يريدون التحطيم والتدمير ويعرضون الناس لخطر القتل". وأضاف "أود أن نعكف على تحليل دقيق للأمور, واتخاذ قرارات قوية في أسرع وقت ممكن حتى لا يحدث هذا مرة أخرى". وعقد الرئيس الفرنسي اجتماعا لخلية الأزمة بحضور رئيس الوزراء ووزيري الداخلية والعدل. من جهته توعد رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب المسؤولين عن هذه الأعمال ب"عقاب شديد". وتفقد رئيس الوزراء الشانزليزي تعبيرا عن دعمه لشرطة مكافحة الشغب وعناصر الإطفاء الذين يكافحون للسيطرة على اضطراب اندلع وسط تظاهرات حراك السترات الصفراء التي تزامنت مع أعمال التخريب. واعتقلت الشرطة الفرنسية 192 من عناصر السترات الصفراء بعد أعمال الشغب والتخريب والحرق. للتذكير فإن تظاهرات أصحاب "السترات الصفراء" انطلقت في نوفمبر الماضي, احتجاجا على خطط الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تعديل النظام الضريبي وسياسة الأجور. حظر التظاهر بالشانزيليزي ومن جهة أخرى أفاد مسؤول بمكتب الرئاسة الفرنسية أمس إن الرئيس إيمانويل ماكرون يدرس إمكانية حظر المظاهرات في شارع الشانزيليزي بالعاصمة باريس. وتأتي التصريحات عقب نهاية أسبوع شهدت مظاهرات عنيفة من قبل حركة السترات الصفر، حيث قام متظاهرون بإضرام النيران وتكسير واجهات عدة متاجر بالشارع الباريسي الشهير.  

 

 

 

 






مالي

مقتل 16 جنديا في هجوم على قاعدة عسكرية

 قتل ما لا يقل عن 16 جنديا في هجوم شنه مسلحون على قاعدة عسكرية وسط مالي، بحسب ما أوردته مصادر إعلامية. وأفاد رئيس بلدية "كاريري" القريبة من موقع الهجوم، يوسف كوليبالي، في تصريحات اليوم، بأن مسلحين، لم تعرف هويتهم بعد، هاجموا قاعدة عسكرية تقع في قرية "ديورا" التابعة لمنطقة "موبتي" بوسط البلاد، وتمكنوا من السيطرة عليها لبعض الوقت قبل أن تتم استعادتها من جديد من قبل القوات النظامية، مؤكدا أن الهجوم أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 16 جنديا وتدمير خمس سيارات عسكرية. وكانت بلدة "ديانكابو" وسط مالي قد تعرضت بدورها في نهاية شهر فبراير الماضي إلى هجوم من جماعات مسلحة أوقع 17 قتيلا و15 جريحا، وذلك بعد أيام قليلة من تعرض موقع عسكري شمالي بوركينافاسو لهجوم مماثل راح ضحيته ثمانية عسكريين بين قتلى وجرحى.  






في الوقت الذي حملت فيه كراكاس واشنطن مسؤولية انقطاع الكهرباء

الأزمة السياسية في فنزويلا محور محادثات أمريكية روسية

كانت الأزمة السياسية القائمة في فنزويلا منذ إعلان رئيس البرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة, خوان غاديو, نفسه "رئيسا انتقاليا " للبلاد, محور لقاء أمس في ايطاليا, بين نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريبا كوف و المبعوث الأمريكي إلى فنزويلا, الجوت أبرام, في الوقت الذي حملت فيه كراكاس الولايات المتحدة مسؤولية انقطاع الكهرباء في فنزويلا لمدة أسبوع كامل بهدف دفع الشعب الفنزويلي نحو اليأس و المطالبة برحيل الرئيس المنتخب نيكولاس مداورو. و أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أنه تم بحث الأزمة التي تشهدها البلاد مع نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي رياب كوف و مسؤولين روس آخرين في روما يومي 18 و 19 مارس الجاري. و أضاف بيان الخارجية الأمريكية أنه "سيتم بحث الوضع المتدهور في فنزويلا, كما التقى أبرام مع مسؤولين إيطاليين بما في ذلك المستشار الدبلوماسي لرئيس الوزراء, بيتور بجناسي". و يأتي لقاء المسؤول الأمريكي مع المسؤولين الروس في إطار مساعي الطرفين للبحث عن مخرج للازمة في فنزويلا و التي تتباين مواقف البلدين بشأنها. فبينما أبقت موسكو على موقفها المؤيد للرئيس الفنزويلي نيكولاس مداورو رئيسا شرعيا للبلاد سيما و أنه انتخب لعهدة رئاسية ثانية "بكل شفافية ونزاهة" باعتراف عديد من العواصم و المنظمات الدولية, كانت واشنطن أول بلد يعلن تأييده لغوا يدو و يدعو الرئيس مداورو إلى تسليم السلطة لغوايدو وعدم استخدام العنف ضد المعارضة. و أدى هذا الموقف إلى إعلان كراكاس قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة و طرد الدبلوماسيين الأمريكيين من أراضيها معتبرة أن التأييد الأمريكي لغوايدو هو "مؤامرة أمريكية امبريالية للإطاحة بحكم الرئيس نيكولاس مداورو". وسعت واشنطن مباشرة إلى تصعيد الضغوطات على الحكومة الفنزويلية معلنة أن "كل الخيارات مطروحة لحل الأزمة في فنزويلا بما في ذلك التدخل العسكري". وكشفت التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية الأمريكي, مايك بومبيو, تمسك واشنطن بهذا الموقف بقوله أن بلاده ستستخدم "كل أساليب ووسائل الضغط الاقتصادية والدبلوماسية المتاحة لتنحي مداورو". من جانبها جددت روسيا وقوفها إلى جانب الحكومة الفنزويلية الشرعية على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف الذي أكد الخميس الماضي خلال لقائه مع نظيره الفنزويلي, خورخي أرجاس, في فيينا أن "موسكو تواصل دعم كاراكاس", مشددا على "أهمية إيجاد حلول سياسية سلمية للخلافات الداخلية في فنزويلا, دون تدخل مدمر, لا سيما بالقوة, من الخارج". و نقلت وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية عن لافروف قوله في تصريح على هامش الدورة الثانية والستين للجنة الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات في فيينا أن "موقفنا غير قابل للتغيير, موسكو تدعم حقوق فنزويلا " . وقال خورخي أرجاس من جهته أن الزيارة الأخيرة التي قام بها نائب الرئيس الفنزويلي, ديلي ورديغي إلى روسيا, "كانت ناجحة للغاية" وشكر روسيا على دعمها لبلاده مضيفا "لقد تقدمنا في العديد من القضايا التي نعمل معها معًا". و تسعى روسيا التي تؤيد إلى جانب الصين وتركيا والمكسيك وبوليفيا وكوبا شرعية الرئيس مداورو, إلى تفادي أي تدخل عسكري في فنزويلا. كركاس تحمل واشنطن مسؤولية قطع الكهرباء عن فنزويلا كإحدى وسائل الضغط  اتهم الرئيس الفنزويلي, وزارة الدفاع الأمريكية بشن هجمات الكترونية ضد شبكة الكهرباء في بلاده في إطار إستراتيجية "تهدف لدفع الشعب الفنزويلي نحو اليأس" وإعادة تحريك محاولات إدخال المساعدات الإنسانية بالقوة "لتبرير تدخل عسكري أمريكي". و بعد دخول أزمة انقطاع التيار الكهربائي يومها السابع على التوالي, أدت إلي إصابة البلاد بحالة من الشلل التام في جميع مرافقها, حمل الرئيس مادورو في خطاب له ما وصفه ب "الإمبريالية الأمريكية" المسؤولية عن الحادث, قائلا "أن سبب انقطاع الكهرباء في بعض المناطق بفنزويلا جاء بعد هجوم إلكتروني استهدف نظام التحكم الآلي بمحطة توليد الطاقة الكهرومائية, مما استدعى إغلاقها مؤقتا, ما تسبب في انقطاع إمدادات الطاقة". وأعلنت شركة الكهرباء الفنزويلية أن حالة الظلام التي تعرض لها 23 إقليما من أقاليم البلاد منذ السابع من مارس الجاري, نجمت عن حادث في محطة "سيمون بوليفار" للطاقة الكهرومائية. و بالرغم من نفيها الضلوع في حادث انقطاع الكهرباء في فنزويلا, جدد وزير الخارجية الأمريكي التأكيد بأن بلاده "ستستخدم جميع الأدوات الاقتصادية الممكنة في فنزويلا من أجل الضغط على الرئيس نيكولاس مادورو و دفعه إلى التنحي" . ومن جهته دعا غوايدو الذي يحظى بعد واشنطن, إلى مظاهرات جديدة ضد الرئيس مادورو, وذلك بعد إعلان البرلمان خلال جلسة استثنائية "حالة الإنذار" في البلاد بناء على طلبه تمهيدا لدخول المساعدات الإنسانية البالغة 250 طنا والمتكدسة منذ شهر عند الحدود مع البرازيل وكولومبيا. و يرى المراقبين للمشهد في فنزويلا أن قرار البرلمان - وهو المؤسسة الوحيدة التي تسيطر عليها المعارضة في فنزويلا "يبقي دون قوة حقيقية لإنفاذه" في ظل سيطرة الجيش والشرطة اللذان أكدا ولائهما للرئيس مادورو خلال الأزمة, على الأوضاع في البلاد, و منعهم حتى الآن من دخول المساعدات الخارجية .





 

   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    

Conception & Hébergement  Pronet 2013


جريدة الشباب الجزائري

chebab jeunesse algerie chabab quotidien algérien national d'information politique sport culture emploi Jeunesse d'algérie quotidien d'information , informations, algérie abdelazziz bouteflika , oran, la jeunesse, chebab , el chabab , news paper, presse algérie, journaux , journaliste, guettaf ali , évenement , nation , région , oran , monde sport , culture , emploi, la une, télécharger pdf , enline, syrie , iraq, egypt , liban , france , internationale , tlemcen , algérie, press ,

جريدة الشباب الجزائري يومية إخبارية تهتم بأمور الشباب الجزائري إنشغالاتهم و طموحاتهم