2020-11-26  
   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    
   

   حول تسيير الوضعية الصحة في ظل الجائحة : الوزير الأول يترأس اجتماعا لولاة الجمهورية       الصناعة الميكانيكية العسكرية : تسليم 389 شاحنة متعددة الاستخدامات من نوع مرسيدس-بينز بالجزائر العاصمة       على خلفية وفاة شاب بمقر الأمن الحضري ال15 : وكيل الجمهورية يؤكد على الالتزام بشفافية التحقيق و إخضاع الجثة لتشريح       : وزير الصناعة يدعو المؤسسات الكندية إلى خلق استثمارات دائمة بالجزائر       : غلق القنصلية البولندية في الجزائر مدة 10 أيام بسبب كورونا       بعد تناولهم مشروب كحول : وفاة 5 أشخاص بتسمم غدائي وإصابة 5 آخرون بتيارت   

   

        

 

 


ض إصابة إمرأة وإبنتها من البليدة بكورونا


ض إجراءات احترازية لضمان الدروس عن بعد في حال ظهور إصابات محتملة بفيروس كورونا


ض الجزائر تتجه الى ترشيد الاستيراد وتشجيع التصدير


ض الشفافية تقلق بعض الأطراف في سوق الأدوية


ض تدابير مشتركة لضمان تموين الاسواق خلال رمضان


 
 
 
 
 

الوطن

 

مع تزايد عدد حالات الإصابة بكوفيد 19 بوهران

الأطقم الطبية تدخل في ماراطون جديد





دخلت الأطقم الطبية في كل من المؤسسة الاستشفائية الجامعية بوهران "أول نوفمبر" ومستشفى حي النجمة في ماراطون جديد, في ظل تفاقم حالات كوفيد-19 بولاية وهران, و تزايد الحالات الحرجة, بينما يسجل, برأي المختصين, نقص في الإمكانيات المادية والبشرية.

و وجدت هذه الأطقم الطبية, التي أنهكها التعب بعد شهور من العمل في إنقاذ مرضى كوفيد, نفسها تواجه موجة جديدة, مثلما تبرزه الأرقام المعلن عنها من قبل لجنة رصد ومتابعة الوباء يوميا, حيث تعد الحالات الحرجة التي يتوجب إدخالها الإنعاش بالعشرات كل يوم و يصادف الزائر إلى مبنى الحضانة للمؤسسة الاستشفائية الجامعية بوهران "أول نوفمبر", الذي حول منذ بداية الجائحة إلى وحدة للتكفل بمرضى فيروس كورونا, مشهدا مقلقا, حيث امتلأت الأسرة الأربعين المخصصة  للإنعاش بالمرضى عن آخرها و تستقبل هذه الوحدة الحالات الأكثر حرجا, فيما يتم تحويل تلك الأقل خطورة إلى مستشفى حي النجمة, حسبما أكدته لوأج رئيستها البروفيسور, دليلة بن علي و قد يجبر ازدحام المكان وعدم توفر الأسرة لاستقبال الكم الهائل من الحالات الحرجة أحيانا إلى تحويل النقالات إلى أسرة, التي يلاحظ تواجد بعضها في البهو, أين يرقد المرضى وهم موصولين بأنابيب الأوكسجين في انتظار نقلهم إلى مستشفى حي النجمة و يبدو الجو في وحدة الكوفيد-19 بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية بوهران هادئا, عكس ما كان سائدا في بدايات الموجة الأولى, أين كان القلق والهيبة يعمان المكان, وقالت في هذا الشأن البروفيسور بن علي "أن الروتين أخذ مكان الخوف شيئا فشيئا" و واصلت البرفيسور بن علي, خلال وجود فرقة "وأج" بعين المكان, إعطاء التعليمات لفريقها الطبي وشرح الوضعية لمدير المؤسسة الاستشفائية الجامعية بوهران, محمد منصوري, الذي أوكلت اليه أيضا مسؤولية تسيير مستشفى حي النجمة و تتحدث البروفيسور بن على بنبرة هادئة ووجه يبدو في تقاسيمه شيء من الحزن والكثير من التعب, لتقول أنها أخذت زمام وحدة الكوفيد-19 منذ أشهر و قد تعودت على العمل و التعامل مع هذا المرض, مضيفة "أن لا وقت لديها في التفكير فيما تشعر" في الوقت الذي يتوجب عليها العناية بالمرضى و يكتشف فريق وكالة الأنباء الجزائرية الذي يشق أروقة وحدة كوفيد-19, المرضى واحدا تلو الآخر, ويبدو بعضهم غائبا عن الوعي, موصولين بأجهزة التنفس الاصطناعي, ويرقد بعضهم و أثار التعب بادية على وجوههم, كما يبدو البعض الآخر في حال أفضل. فترى واحدا يجلس وفي يده هاتف نقال والآخر شاخصا بعينيه يتأمل السقف و رغم أن الفئة الأخيرة تبدو أحسن حالا, إلا أن حالة كل من يتم الإبقاء عليه في المستشفى تعتبر خطيرة ويمكن أن تتدهور في أي لحظة, حسب ما أكدته البروفيسور بن علي, التي أبرزت أن الحالات التي لا تعاني من تعقيدات توجه إلى الحجر في بيوتهم والتقيد بالبرتوكول العلاجي الموصى به

+ أطباء المستشفى يعملون دون عطل نهاية الأسبوع

بمجرد وصول الدكتور منصوري و البروفيسور بن علي إلى مستشفى حي النجمة, أحاطت بهم الفرقة الطبية حيث بدأ كل واحد يعد حاجاته: المزيد من الأسرة, المزيد من أجهزة التنفس الاصطناعي, المزيد من الممرضين و أجاب الدكتور منصوري بأن مديرية الصحة استلمت 200 سرير ستخصصها لمستشفى النجمة, كما تبرع أحد المحسنين ب 20 جهازا للتنفس الاصطناعي, ما سيضمن تهيئة نفس العدد من أسرة الإنعاش. أما فيما يخص الممرضين, فقد اقترح المدير إعادة تنظيم تقسيم العمل "إذ لا يمكن تجنيد المزيد في الوقت الراهن" و اعتبر العاملون بوحدة كوفيد-19 أن الإمكانيات في الوقت الحالي تكفي للتكفل بالحالات المتوافدة, غير أن تزايد الحالات الحرجة بشكل يفوق الإمكانيات المادية والبشرية المتوفرة بات يثير الكثير من القلق. و قال الدكتور منصوري بهذا الشأن أن "أكبر الدول تعيش هذه الوضعية بشكل أكثر حدة" كما أعربت البروفيسور بن علي عن قلقها من إرهاق الاطقم الطبية, متسائلة كم من الوقت يمكنهم أن يستمروا في العمل بهذه الوتيرة و قال الدكتور منصوري الذي يقضي كل أيامه في المستشفى بما في ذلك عطل نهاية الأسبوع, أنه لا يملك جوابا على هذا السؤال, غير أنه يعتبر أن من واجبه و واجب كل طبيب التكفل بهؤلاء المرضى مهما كانت الظروف.





 

   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    

Conception & Hbergement  Pronet 2013


جريدة الشباب الجزائري

chebab jeunesse algerie chabab quotidien algrien national d'information politique sport culture emploi Jeunesse d'algrie quotidien d'information , informations, algrie abdelazziz bouteflika , oran, la jeunesse, chebab , el chabab , news paper, presse algrie, journaux , journaliste, guettaf ali , venement , nation , rgion , oran , monde sport , culture , emploi, la une, tlcharger pdf , enline, syrie , iraq, egypt , liban , france , internationale , tlemcen , algrie, press ,

جريدة الشباب الجزائري يومية إخبارية تهتم بأمور الشباب الجزائري إنشغالاتهم و طموحاتهم