2020-09-30  
   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    
   

   سيتم عقده عبر تقنية التحاضر المرئي : وزير الصناعة يشارك في اللقاء الجزائري-البريطاني حول الإستثمار       المجلس الشعبي الوطني : اللجنة القانونية تنظر في طلب رفع الحصانة عن نائبين       وزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي : إعادة النظر في قوانين إمتياز التقاضي يرمي لتكريس مبدأ المساواة أمام العدالة       مع إنشاء منطقتين للذهب بالجنوب، وزير المناجم محمد عرقاب : فرصة للشباب لممارسة النشاط في إطار قانوني       لسدّ المناصب الشاغرة التي فاقت الـ 20 ألف منصب باحتساب المتقاعدين : فتح الأرضية الرقمية للتوظيف بعد نتائج البكالوريا       خلال الـ8 أشهر الأولى من 2020 : عمليات الدفع الإلكتروني بلغت 2.9 مليار دج   

   

        

 

 


ض إصابة إمرأة وإبنتها من البليدة بكورونا


ض إجراءات احترازية لضمان الدروس عن بعد في حال ظهور إصابات محتملة بفيروس كورونا


ض الجزائر تتجه الى ترشيد الاستيراد وتشجيع التصدير


ض الشفافية تقلق بعض الأطراف في سوق الأدوية


ض تدابير مشتركة لضمان تموين الاسواق خلال رمضان


 
 
 
 
 

جهوي

 

صادق بن قادة موؤرخ و باحث بالـ كراسك

شهري يناير وفبراير 1962 تميزا بوصول نشاط منظمة الجيش السري بوهران ذروته من الاعتداءات الوحشية

يعتقد المؤرخ والباحث في مركز البحوث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية (كراسك) بوهران صادق بن قادة جازما بأن شهري "يناير وفبراير 1962 تميزا بوصول نشاط منظمة الجيش السري بوهران ذروته من الاعتداءات الوحشية". فحسب الباحث بن قادة فان عناصر منظمة الجيش السري "ضاعفوا في تلك الفترة من اعتداءاتهم بالقنابل وعمليات القتل ضد الأوروبيين والجزائريين على حد سواء". وأشار في إحدى محاضراته ألقاها ضمن ملتقى حول حرب التحرير الوطني إلى أن المنظمة الإرهابية الشريرة التي رفضت بشدة فكرة استقلال الجزائر ضاعفت اعتداءاتها مع اقتراب نجاح مفاوضات السلام وتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار في 19 مارس 1962. ونتج عن هذه الأفعال الإجرامية العشوائية نحو ألف ضحية في وهران وهي الولاية التي كانت فيها المنظمة متحصنة بصفة جيدة وتجند بها عدد كبير من الأفراد بين العسكريين والمستوطنين الأوروبيين. --الإرهاب يتموقع-- ويؤكد نفس الباحث على أنه "منذ تنصيب إدموند جوهود على رأس هذه الحركة في وهران في أوت

1961 زادت وتيرة الأعمال الإرهابية بالمدينة التي غرقت في الرعب بسبب فظاعة الجرائم المرتكبة. واشار السيد بن قادة أن أفراد منظمة الجيش السري قاموا بالمزيد من الهجومات بالقنابل والاغتيالات مستهدفين الجزائريين والأوروبيين معا" مضيفا بأن هذا التنظيم "كان يستفيد من دعم غالبية المستوطنين الأوروبيين وأسلاك الأمن المكونة في غالبيتها من الأقدام السوداء". وحسب نفس المؤرخ فإن هذه الوضعية دفعت بالمنظمة الإرهابية إلى فرض منطقها وتكثيف اعتداءاتها الدموية دون أن تتعرض لأي عقاب أو ردع. ويحتفظ الوهرانيون في ذاكرتهم بالحادثة الأليمة التي وقعت في 13 يناير 1962 عندما وصلت فرقة من ستة رجال متنكرين في زي الدرك بتواطؤ من الحراس إلى السجن المدني في وهران بوثائق مزورة لاستلام أربعة ناشطين من جبهة التحرير الوطني حكم عليهم بالإعدام وهم: غراب لهواري فراح محمد صبري وسي عثمان ليتم بعدها بساعات العثور عليهم مغتالين على مستوى غابة كاناستل. وللتأكيد أكثر على الرعب الذي عرفته هذه الفترة الهامة من التاريخ الوطني يقول صادق بن قادة أن "في تلك الحقبة الزمنية وأكثر من أي وقت مضى توالت الهجمات والاغتيالات بوتيرة جهنمية". واستخدمت المنظمة السرية جميع أشكال الإبادة الفردية والجماعية ضد الجزائريين من اعتداءات وحشية واغتيال المرضى داخل المستشفيات وعمليات الخطف وإعدام السجناء المحكوم عليهم بالإعدام في سجن وهران وهجومات بقذائف الهاون والقنابل اليدوية ونيران القناصة من المباني". وسيطرت على وهران حالة رعب يوم الأربعاء 28 فبراير1962  الذي صادف اليوم الثالث والعشرين من رمضان قبل ساعات قليلة من الإفطار عندما انفجرت سيارتان مفخختان في وسط الحي الإسلامي بالمدينة الجديدة.

*** الرعب بأبشع صوره

اختارت الأيادي الإجرامية عمدا "الطحطاحة" وهو المكان الذي يتردد عليه الحشد في نهاية كل يوم رمضان أمام محلات بيع الحلويات الشرقية (الكعكة الشرقية) لتنفيذ اعتدائهم التي ولدت مشهدا مروعا صنعته أجساد ممزقة وقطع من الأجساد متناثرة هنا وهناك. وأضحى التعرف على الضحايا أمرا مستحيلا, بالنظر إلى فظاعة الحالة التي صارت عليها جثث الضحايا فيما كانت الجدران تتناثر منها الدماء. ويروي صادق بن قادة أن "النساء اللواتي لم يتحملن أن تغطى جثث الضحايا بأوراق الجرائد والكرتون نزعن تلقائيا خمارهن لتغطية تلك الجثث فيما جلبن أخريات أغطية بيضاء من منازلهن لذات الغرض". و أضاف أن المارة الذين كانوا بالقرب من موقع الانفجار استحال التعرف عليهم قبل أن يتم تحويل المصابين في حالة خطيرة نحو مستشفى جبهة التحرير الوطني حيث كان يشتغل الأطباء الجزائريون النادرون في وضعية جد صعبة بينما تم نقل المصابين الآخرين إلى المستشفى المدني. وقال الدكتور الباحث بن قادة : "بالنسبة للذين حالفهم الحظ لتلقي العلاج تم القضاء عليهم من طرف أفراد المنظمة السرية وهم على أسرتهم الاستشفائية" مؤكدا أنه بهذا الهجوم تجاوزت المنظمة السرية كل الحدود وقطعت خطوة جديدة في سلسلة الإبادة الجماعية المنظمة التي انتهجتها.

وابتكرت المنظمة بالمناسبة طريقة الاعتداء بسيارة مفخخة فلم يتم التعرف

أبدا على العدد الفعلي لضحايا هذه المذبحة رغم أن الحصيلة الرسمية أشارت

إلى مقتل 78 شخصا وجرح 150 أخرين مثلما يؤكده الباحث. بالإضافة إلى ذلك

فقد شهد يوم الاثنين 5 مارس 1962 قبل يومين من نهاية رمضان دخول فرقة من المنظمة مكونة من 30 عضوا يرتدون الزي العسكري إلى الفناء الداخلي للسجن المدني بتواطؤ من حراس المبنى. وانفجرت سيارتان معبأتان بالبلاستيك

وعبوات من البنزين وقارورات غاز البوتان مما تسبب في وفاة العديد من

المعتقلين الجزائريين مختنقين أو محترقين داخل زنازاناتهم. ويقول الباحث

المؤرخ أن العملية تسببت أيضا في إصابة العشرات بجروح خطيرة لافتا إلى أن

"الهجوم الذي وقع بالمدينة الجديدة يعد من أكثر الاعتداءات الدموية خلال حرب التحرير ولم يتجاوزه في حجم الرعب والدمار إلا الانفجار بالقنابل الذي حدث بميناء الجزائر يوم 2 ماي 1962". واشتدت هجمات المنظمة السرية حتى بعد وقف إطلاق النار لتتكرس سياسة الأرض المحروقة مع اقتراب موعد

الاستفتاء على تقرير المصير. ولم تتوقف المذابح التي ارتكبتها المنظمة في

وهران إلا يوم 5 يوليو وهو اليوم الذي شهد احتفال الوهرانيين على غرار

كافة الجزائريين باستقلال البلاد الذي دفع من أجله الجزائريون ثمنا باهظا

من الأرواح البشرية.





 

   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    

Conception & Hbergement  Pronet 2013


جريدة الشباب الجزائري

chebab jeunesse algerie chabab quotidien algrien national d'information politique sport culture emploi Jeunesse d'algrie quotidien d'information , informations, algrie abdelazziz bouteflika , oran, la jeunesse, chebab , el chabab , news paper, presse algrie, journaux , journaliste, guettaf ali , venement , nation , rgion , oran , monde sport , culture , emploi, la une, tlcharger pdf , enline, syrie , iraq, egypt , liban , france , internationale , tlemcen , algrie, press ,

جريدة الشباب الجزائري يومية إخبارية تهتم بأمور الشباب الجزائري إنشغالاتهم و طموحاتهم