2019-11-14  
   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    
   

   مرشح الرئاسيات علي بن فليس : يجب مسح الديون لأصحاب مشاريع أونساج الفاشلة       بعد صدور إرسالية وزارية تتعلق بسحب 4 أنواع من المياه المعدنية ومياه المنبع : مدير التجارة يؤكد عدم وجود حصص المياه المشكوك فيها بوهران       من تندوف : بن قرينة يكشف عن الخطوط العريضة لبرنامجه الانتخابي       الاجتماع الوزاري المشترك : تسوية وضعية حاملي الشهادات المستفيدين من عقود ما قبل التشغيل       وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تصدر بيانا : لا تغيير في تاريخ العطلة الشتوية للسنة الجامعية 2019 2020       الصالون الوطني الأول للأجبان التقليدية : قطاع الفلاحة يستهدف تثمين المنتوج وتحسين القدرات التقنية للمحولين       : مقتل طالبة بعد سقوطها من الطابق الثالث بجامعة بسكرة   

   

        

 

 


ض لا انتخاب لا تعبير، حتى يكون التغيير


ض لا وجود لسنة بيضاء في الجامعات خلال هذا الموسم


ض احباط محاولة تهريب أزيد من 119ألف أورو


ض الطلبة الشباب شعلة حراك لا تنطفئ


ض خارطة طريق جديدة لتعزيز الرقابة بالحدود


 
 
 
 
 

الوطن

 

بمناسبة ذكرى رحيله الـ 46

مالك بن نبي والساحة الثقافية الفرنكوفونية





محمد مصطفى حابس : جنيف / سويسرا

بتاريخ 31 أكتوبر 1973 انتقل إلى رحمة الله تعالى مفكر العصر والأستاذ الرسالي مالك بن نبي، رحمه الله، وبهذه المناسبة لاحظت كما قد يكون لاحظ غيري أن تراث مالك بن نبي في بعض دولنا، لا يشار له إلا أيام وفاته، وباستحياء في بعض الدول الفرنكوفونية، الا من رحم ربك..

و قد كنت قد اقترحت هذه الإشكالية في ورقة مطولة في 30 صفحة، يمكن أن تتطور لكتاب حسب أحد الزملاء، بعنوان :" مالك بن نبي وسؤال الحضور والغياب في الساحة الثقافية الفرنكوفونية"، وكنت قد اقترحت هذا الجهد لمؤتمر قطر الدولي الذي ناقش موضوع "أسئلة النهضة في فكر مالك بن نبي"، وشارك فيه نخبة من الباحثين البارزين وتلاميذ مالك بن نبي، والذي دام 3 أيام كاملة في جامعة حمد بن خليفة القطرية أي من 2 الى 4 فبراير 2019 المنصرم.

وتأسفت يومها لعدم تمكني من الحضور مع هذه الكواكب النورانية من أحباب فكر بن نبي و تلاميذه، علما أن بحثي قُبِلَ من بين الـ 30 بحثا الأوائل، وتعذر حضوري في آخر لحظة، أي بأسبوع فقط قبل انطلاق أشغال المؤتمر، فما شاء الله قدير فعل، وكان بحثي مهتم بجانب غاية في الأهمية للناطقتين بالفرنسية عموما، ولجاليتنا في الساحة الثقافية الفرنكوفونية خصوصاوتأتي أهمية بحثي بالساحة الفرونكوفيونية تحديدا، لعدة اعتبارات ذاتية وموضوعية، لأنه بحسب لغة الدراسة الجامعية وما قبل الجامعية لمالك بن نبي، وبحسب لغة التأليف والكتابة الصحفية، وبحسب القراءات المعرفية المبكرة وما بعدها، وبحسب لغة الاحتكاك الاجتماعي لفترة طويلة في عمق المجتمع الفرنسي، فإنه يعتبر فرانكفونيا من هذه الزوايا كلها، لأن اللغة التي كان يستعملها بتمكن، ويتواصل مع عالمها الثقافي الخاص بتمكن، ومع العالم الثقافي الغربي المعاصر بصفة عامة، هي اللغة الفرنسية، ولن تفهم مؤلفات مالك إلا باللغة الأم التي كتبت به في أول عهدها، مهما  اجتهد مترجموها و ناشروها للعربية.

بن نبي من كبار الأدباء والمفكرين في الساحة الثقافية الفرنكوفونية

لا ننسى أنه بالنظر إلى القدرات الفكرية العالية لمالك بن نبي، وإلى اللغة الأدبية الراقية، وإلى المنهجية العلمية الدقيقة، وإلى جدية الموضوعات المطروقة، فقد كان يفترض أن يحتل مالك بن نبي مكانة مرموقة في الساحة الثقافية الفرنكوفونية، كغيره من كبار الأدباء والمفكرين الفرنسيين وغيرهم من أبناء المستعمرات التي كانت تدور في الفلك الفرنسي.

الأسئلة الكبيرة التي تطرح نفسها بجدية

ولهذا فإن الأسئلة الكبيرة التي تطرح نفسها هنا بجدية في ورقتي هذه وقد حاولت يومها الإجابة على بعض منها، وهي تحتاج إلى بحث ودراسة وتفسير واعتبار- خاصة من أصحاب الاخصاص-، هي :- هل استطاع مالك بن نبي أن يسجل حضورا في الساحة الثقافية الفرنكوفونية في الجزائر والمغرب العربي خاصة، وفي العالم الفرنكفوني عامة ؟ أين تجليات هذا الحضور على مستوى النخب والمجتمع؟- وإذا كان لفكر مالك حضور فهل يتناسب مع الإمكانات الفكرية العالية والكتابات النوعية التي أنجزها باللغة الفرنسية؟- وإذا كان حضوره باهتا أو هامشيا أو غائبا.. فما سر ذلك كله ؟ وما هي الدلالات الثقافية والسياسية والحضارية لذلك كله ؟- بعدها تطرقت في ذات البحث إلى المسؤوليات، الفردية والمشتركة، متسائلا عن ما هي مسئولية مالك بن نبي ذاته عن ذلك الغياب أو تلك الهامشية؟ وما هي مسئولية النخب الفكرية والسياسية الفرنكوفونية عن ذلك؟ وأين مسئولية تلامذته من ذلك كله؟ هل كان مالك بن نبي ضحية لأفكاره الجادة الأصيلة؟ أم لأسلوبه ومنهجيته الصارمة؟ أم للأمية الثقافية والحضارية التي كانت تعيش فيها قطاعات واسعة من الأمة؟

ربط أجيال المهاجرين بما هو جوهري ومفيد في فكر مالك

هذه هي الأسئلة التي حاولت دراستي أنفة الذكر طرحها والمساهمة في الإجابة عنها قدر الإمكان، من خلال محاولة تتبع آثار فكر الرجل في الساحة الثقافية الفرنكوفونية في الجزائر والمغرب العربي خاصة، والساحة الثقافية الفرنكوفونية عامة.والعبد لله، بحكم ازدواجية لغته العربية والفرنسية، ووجوده في أوروبا منذ فترة طويلة، واشتغاله أيضا في المجال الثقافي والإعلامي، واهتمامه بفكر مالك بن نبي رحمه الله منذ أزيد من ربع قرن، وحرصه على ربط أجيال المهاجرين بما هو جوهري ومفيد في فكره، أردت أن استكشف هذا الموضوع بهذا البحث المتواضع عله يلقي بعض الأضواء على هذا الجانب في حياة المفكر المبدع مالك بن نبي ومصير فكره وتراثه، علما أن هناك  اليوم اهتمام منقطع النظير في صفوف الأجيال الأخيرة للشباب الإسلامي في أوروبا و آسيا خاصة، تحتاج إلى تنوير و رعاية..وبمناسبة ذكرى رحيل مالك بن نبي الـ 46 هذه، التي يصادف مرحلة يمر فيها الحراك في المختلف الولايات بلحظات تاريخية حاسمة خاصة في العاصمة التي افتتح فيها هذه الايام المعرض الدولي للكتاب (30 اكتوبر/ 9 نوفمبر 2019)، وإعادة عرض ونشر بعض كتب مالك،  يطيب لي نقل هذا الإهداء الذي كان صدر به  أستاذنا الشيخ الطيب برغوث كتابه : "مدخل إلى سنن الصيرورة الاستخلافية"، وهي عبار عن خلاصات تجارب و كتب بن نبي التي عنون بها باكورة أفكاره  تحت شعار قوله تعالى :" إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ" [الرعد:11]. و هذا الاهداء يدخل في صميم الهبة الشعبية اتي تعيشها الجزائر منذ أشهر، حيث كتب يقول - حفظه الله-:. رحم الله مالك بن نبي، و أجزل الخير له ولتلاميذ مالك .. وكلل جهودهم بما هو نافع للبلاد والعباد، والله الهادي إلى سبيل الرشاد.

 





 

   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    

Conception & Hébergement  Pronet 2013


جريدة الشباب الجزائري

chebab jeunesse algerie chabab quotidien algérien national d'information politique sport culture emploi Jeunesse d'algérie quotidien d'information , informations, algérie abdelazziz bouteflika , oran, la jeunesse, chebab , el chabab , news paper, presse algérie, journaux , journaliste, guettaf ali , évenement , nation , région , oran , monde sport , culture , emploi, la une, télécharger pdf , enline, syrie , iraq, egypt , liban , france , internationale , tlemcen , algérie, press ,

جريدة الشباب الجزائري يومية إخبارية تهتم بأمور الشباب الجزائري إنشغالاتهم و طموحاتهم