2019-05-26  
   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    
   

   مع الشروع في محاكمة السيناتور بوجوهر و الاستماع لوالي تيبازة السابق : عبد الغني هامل ونجله أمام القضاء اليوم       كونفدرالية النقابات الجزائري تحضّر لمسيرات في كل الولايات هذا الاربعاء : حراك عمالي في الفاتح من ماي       : الأفلان في رحلة البحث عن أمين عام جديد       المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية : إحصاء 34505 مسجل جديد و شطب 21745 آخر       طالبوا خلال وقفتهم أمام مقر الولاية برحيل رئيس دائرة واد تليلات : سكان طافراوي يطالبون بنصيبهم من السكن   

   

        

 

 


ض لا انتخاب لا تعبير، حتى يكون التغيير


ض لا وجود لسنة بيضاء في الجامعات خلال هذا الموسم


ض احباط محاولة تهريب أزيد من 119ألف أورو


ض الطلبة الشباب شعلة حراك لا تنطفئ


ض خارطة طريق جديدة لتعزيز الرقابة بالحدود


 
 
 
 
 

الوطن

 

تأخر في تسليم المنح وجمعيات بعيدة عن الواقع

اليوم الوطني للمعاق، بأي حال عدت يا عيد





يحتفل ذوو الاحتياجات الخاصة بوهران  والمقدر عددهم 38507 معاق اليوم  وعلى غرار باقي ولايات الوطن باليوم الوطني للمعاق المصادف ل 15 مارس من كل سنة وكلهم أمل في تغيير أوضاعهم نحو الأفضل وإعادة  الاعتبار في تصنيفهم ضمن شرائح المجتمع ويضل معاقو  الولاية يرافعون من اجل إيجاد حلول لمشاكلهم والنظر في انشغالاتهم واخدها بعين الاعتبار وبمحمل الجد.

 ولعل أهم انشغال يظل يؤرق هده الشريحة هو تأخر ضخ المنح الخاصة بهم  سيما بالنسبة للمعاقين بنسبة 100 بالمئة المسماة منحة العجز  والمقدر عددهم ب  5798 معاق وفي هدا الصدد طالب مجموعة  من  هؤلاء ، بتسليمهم منحهم الشهرية  التي تعرف تعطيل وتأخر مند 3 أشهر  كاملة.

وقال ممثل عن هذه الشريحة، في حديثه لليومية ، بأنهم قد  اشتكوا في عديد المرات  لدى مصالح  مديرية النشاط الاجتماعي “DAS” منذ فترة، بعدما جهلوا أسباب هذا التأخير، وفي كل مرة تبرر المديرية التأخير  بانشغال مصالحها بإعادة الإحصائيات  للتدقيق في قوائم المستفيدين  او الإلقاء باللوم على  خزينة الولاية التي تتماطل في ضخ المستحقات ، مضيفا في ذات السياق بأن هذا التعطيل في تسليم المنح قد زاد الطين بلة، مستنكرا المبلغ المالي الضئيل او منحة العار والذل التي تصل  لهده  الشريحة الحساسة، والتي لا تكفي لتلبية احتياجات هده الفئة من اقتناء الأدوية وباقي المستلزمات الأخرى  وتعتبر ظلما في حقهم  من دلك يتم ضخها مرة في شهرين او في 3 اشهر بعد انتظار طويل . وأعاب محدثنا ، سكوت الجمعيات التي تعمل على تمثيل فئة المعاقين، عن الوضع الراهن، في ظل تقاعس الجهات المعنية وترك هده الشريحة تتخبط في التهميش  وتكبد معاناة واوضاع مزرية  ، جعلت منهم "مواطنين منبودين تماما لا لشئ سوى لانهم معاقين "ناهيك عن التعامل معهم   من باب الشفقة و"الصدقة"، لا اكثر ولااقل ، وقال محدثنا بلهجة غاضبة  نحن لسنا بحاجة الى اكاليل من الزهور او الى مشروبات تقدم لنا في يومين فقط الا وهما 3 ديسمبر و   14 مارس من كل سنة نحن بحاجة الى الاهتمام الجدي على مدار السنة .

 "السلطات لا تعيرنا ادنى اهتمام نحن اموات في اجساد احياء" وهو ما نتاسف عليه حقا  وابرز في سياق دي صلة  مدى التهميش الكلي  في جميع المشاريع المنجزة سواءا  على مستوى النقل والعمران وحتى المشاريع الاقتصادية، ما جعل شريحة واسعة من ذوي الاحتياجات الخاصة يعيشون على إعانات المحسنين والجمعيات، ومنهم من وجد نفسه مضطرا للتسول  للتسول في المساجد والشوارع، وبالنسبة للمنحة الزهيدة التي لا تتجاوز 4000 دج فهي لا تكفي في بعض الأحيان حتى لتنقل المعاق من أجل قضاء مشاغله اليومية، وفي هذا الإطار طالب هؤلاء وزارة التضامن برفع المنحة  إلى مستوى الأجر الوطني المضمون المتمثل في 18 ألف دينار، وهو ما يعادل ستة أضعاف المنحة التي يتقاضها 70 بالمائة من المعاقين والمقدرة ب3000 دج بسبب إصابتهم بإعاقة تتراوح بين 70 و80 بالمائة. كما طالبوا من جهة اخرى  برفع حصة تشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة في المؤسسات العمومية  من 1 الى 3 بالمائة حيث ومع الاسف الشديد لا تزال هده الشريحة سيما خريجوا الجامعات يعانون من شبح البطالة  ويرفض توظيفهم بالمؤسسات العمومية بسبب اعاقتهم ماعدا بعض المؤسسات الخاصة التي تقوم بتوظيف هؤلاء من باب احقيتهم وكفاءتهم رغم الاعاقة  مع العلم ان القانون بفرض بتوظيف المعاقين في المؤسسات العمومية والخاصة  شانهم شان الاصحاء الا ان ما يظهر على ارض الواقع  يدعو للتاسف  الشديد ويبين بجلاء التمييز المتعمد  وانتهاج سياسة المحسوبية و المعريفة في التوظيف  ، مما يجعل شريحة المعاقين من الشرائح المنسية  والمنبودة في المجتمع. هدا ناهيك عن منع استيراد سيارات خاصة بالمعاقين  حيث يضطر المعاق الى استيرادها بنفسه، وهذا ما جعل السلطات الوصية تحرم المعاق من ابسط الحقوق المتعلقة بتمكين  هذه الشريحة الاستفادة من سيارة تضمن لهم النقل الكريم، بالإضافة إلى  عدم استحداث مسالك خاصة تتيح للمعاق التنقل في مختلف وسائل النقل، ما يزيد الطين بلة هو حرمان الاشخاص المعاقين من الحصول على سكن لائق رغم طلبات العديد منهم  حيث يعيش معظم هؤلاء اوضاعا اجتماعية صعبة في ظل تغاضي الجهات المسؤولة عن معاناتهم.

ق.امينة





 

   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    

Conception & Hébergement  Pronet 2013


جريدة الشباب الجزائري

chebab jeunesse algerie chabab quotidien algérien national d'information politique sport culture emploi Jeunesse d'algérie quotidien d'information , informations, algérie abdelazziz bouteflika , oran, la jeunesse, chebab , el chabab , news paper, presse algérie, journaux , journaliste, guettaf ali , évenement , nation , région , oran , monde sport , culture , emploi, la une, télécharger pdf , enline, syrie , iraq, egypt , liban , france , internationale , tlemcen , algérie, press ,

جريدة الشباب الجزائري يومية إخبارية تهتم بأمور الشباب الجزائري إنشغالاتهم و طموحاتهم