2018-09-19  
   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    
   

   في الذكرى الستون لتأسيس الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية : ناطق باسم الثورة وعامل للتدويل والتجنيد       بسبب تخوينهم عدد من المجاهدين وشهداء الثورة : دحو ولد قابلية يُهاجم جماعة ياسف سعدي       شيوعي وعسكري وبرلماني ونجل رئيس مغتال : هؤلاء أعلنوا ترشحهم لرئاسيات 2019       : الصيادلة يلومون وزارة الصحة في ظاهرة انعدام الأدوية       انفجار براقي : نفطال تعلن عن فتح تحقيق وتطمئن السكان بتوفير الغاز       : قايد صالح ينصب قائد القوات الجوية الجديد   

   

        

 

 


ض الأمن الوطني يستلم 110 سيارة رباعية الدفع من صنع جزائري


ض توقيف مهربين وتاجري مخدرات و11 حراقا بجنوب البلاد


ض مسلم تشدد على تخصيص ممرات عمومية لذوي الاحتياجات الخاصة


ض الجوية الجزائرية تتكفل بكل الركاب


ض حجز 56 قنطارا من الكيف بغرب البلاد


 
 
 
 
 

الوطن

 

الأطباء المقيمون يتوقفون عن المناوبة، و الادارة ترتبك بمستشفى مايو





انعكس قرار توقيف المداومة الصباحية من طرف الأطباء المقيمين، منذ الساعات الأولى لنهار أمس، على مختلف أقسام مستشفى لمين دباغين بباب الواد بالعاصمة -مايو سابقا-. شلل واضح يزيد من تعقيد الوضع بعد أشهر من الاضراب عن العمل، والالتزام فقط بالمناوبات الصباحية والمسائية التي تم اسقاطها أمس  بقرار جماعي من 710طبيب من الخدمة. ليجد المرضى أنفسهم أمام حقيقية خلو المستشفى من الأطباء المقيمين في مختلف التخصصات، الطب العام و الأشعة وطب الغدد و الحنجرة و الجراحة و الاعصاب و طب الأطفال..

فراغ خلّف حالة من القلق والترقب رصده الموقع الالكتروني كل شيىء عن الجزائر من داخل المستشفى أين إلتقينا بعشرات المرضى بين مختلف الأقسام و هم يشتكون عدم وجود الأطباء، و يشتكون تأجيل موعدهم رغم قدومهم من أماكن بعيدة، و يشكون أيضا من عجز المؤسسة عن التكفل به بسبب الإضراب.وبينما تعالت أصوات الأطباء المقيمين أمس بين جدران مستشفى مايو، منددين بقرار مدير المؤسسة بخصم أجورهم بنسبة مائة بالمائة لشهرين كاملين (جانفي وفيفري). سادت حالة من الامتعاض بين المرضى و أهاليهم عبر مختلف الأقسام مبدين تخوفهم من انعكاسات الوضع على حالتهم الصحية، التي تستوجب أغلبها الرعاية و المتابعة المستمرة، على غرار حالة السيدة نادية (50 سنة)، التي التقيناها في قسم  الأشعة على مستوى المستشفى و هي حاملة ملفها الطبي في قاعة الانتظار لأكثر من أربعة ساعات، دون أن تظفر بدور في  القيام بالأشعة المطلوبة منها، مؤكدة بأنها ستضطر الى اللجوء  الى عيادة خاصة لإجراء الاشعة، على اعتبار انها مستعجلة و لا يمكن تأجيلها و في هذا السياق تساءلت محدثتنا “انا مرتاحة ماديا و يمكنني اجراء الأشعة لدى الخواص، لكن  ماذا عن المرضى المحتاجين” .غير بعيد عن قسم الأشعة توجهنا إلى قسم الطب العام والفحوص. أين وقفنا على حالة من الغليان بين المرضى الذين اكتظت بهم قاعة الانتظار، و هو ما أكده لنا أحد الممرضين الذي رفض  التصريح باسمه مؤكدا بأن  توقيف المناوبة الصباحية للأطباء المقيمين التي تمتد في غالب لأزيد من ثمان ساعات، سيسبب مشكلا كبيرا بالنسبة للمستشفى و المرضى  خاصة، مشيرا ان خروج 710 طبيب من الخدمة دفعة واحدة سيؤثر دون شك على أداء المستشفى الذي يعد ثاني اكبر مؤسسة استشفائية في العاصمة بعد مستشفى مصطفى باشا.

الأطباء : التزامنا بالمناوبة انساني و القانون لا يلزمنا بها   

انتقلنا إلى مكان تجمع الأطباء المقيمين الذين رفعوا رايات التنديد، بقرارات إدارة المستشفى القاضية بالخصم الكلي لأجور الأطباء لشهرين متتاليين. حيث لمسنا حالة الغضب الكبير الذي اجتاحت الأطباء المقيمين   الذين يحملون الإدارة و الوزارة مسؤولية ما قد يترتب من  مشاكل على قرار توقيف  المناوبة النهارية و ما يحمله من تأثير على مستوى الرعاية الصحية للمرضى، مؤكدين بأن مسؤولية القرار تتحمله الإدارة الوصية ال مسؤولة على صحة المواطنين و ليس الطبيب  المقيم الذي لايزال في مرحلة التدريب و لم يعد على استعداد  لتحمل مسؤوليات  غيره من الأطباء المختصين و الإدارة المسؤولة عن إيجاد الحلول .وفي تصريح لـلموقع الالكتروني كل شيىء عن الجزائر ، أكد المكلف بالاعلام على مستوى التنسيقية الوطنية للأطباء المقيمين حمزة بوطالب (طبيب مقيم مستخدم في مستشفى مايو)، على إصرار الأطباء المقيمين   على قرار توقيف المداومات النهارية التي لا تحمل أي الزامية على المضربين بنص القانون على عكس المناوبات اللّيلية التي قال بانها اجبارية بالنسبة لهم.مضيفا في ذات السياق بأن وقفتهم الإحتجاجية تأتي تنديدا بتعسف مدير مستشفى مايو في استعمال السلطة، وجنوحه الى خصم أجور الأطباء المقيمين بنسبة مائة بالمائة دون احتساب التزامهم منذ بداية الاضراب (شهر نوفمبر) بضمان المناوبات النهارية بشكل تطوعي. وهو ما اعتبره بوطالب محاولة استفزازية لتصعيد الأوضاع والوصول بها إلى نقطة   مسدودة في التفاوض ومحاولة إيجاد الحلول، متساءلا كيف لوزارة الصحة ان تدعو الأطباء الى طاولة الحوار من جهة وتطعنهم بمثل هذه القرارات الجائرة من جهة أخرى.

وفي محاولة للتقرب من المدير العام لمستشفى من قبل مبعوث الموقع الالكتروني كل شيىء عن الجزائر ،رفض المسؤول الأول على المؤسسة الإدلاء بأي تصريح عن مدى تأثير قرار الأطباء المقيمين بتوقيف المداومات النهارية، مشيرا أنه “لا يملك أي تعليق على الموضوع، لا بخصوص اثار الإضراب على المستشفى ولا على قرار خصم أجور الأطباء”.





 

   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    

Conception & Hébergement  Pronet 2013


جريدة الشباب الجزائري

chebab jeunesse algerie chabab quotidien algérien national d'information politique sport culture emploi Jeunesse d'algérie quotidien d'information , informations, algérie abdelazziz bouteflika , oran, la jeunesse, chebab , el chabab , news paper, presse algérie, journaux , journaliste, guettaf ali , évenement , nation , région , oran , monde sport , culture , emploi, la une, télécharger pdf , enline, syrie , iraq, egypt , liban , france , internationale , tlemcen , algérie, press ,

جريدة الشباب الجزائري يومية إخبارية تهتم بأمور الشباب الجزائري إنشغالاتهم و طموحاتهم