2018-09-19  
   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    
   

   في الذكرى الستون لتأسيس الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية : ناطق باسم الثورة وعامل للتدويل والتجنيد       بسبب تخوينهم عدد من المجاهدين وشهداء الثورة : دحو ولد قابلية يُهاجم جماعة ياسف سعدي       شيوعي وعسكري وبرلماني ونجل رئيس مغتال : هؤلاء أعلنوا ترشحهم لرئاسيات 2019       : الصيادلة يلومون وزارة الصحة في ظاهرة انعدام الأدوية       انفجار براقي : نفطال تعلن عن فتح تحقيق وتطمئن السكان بتوفير الغاز       : قايد صالح ينصب قائد القوات الجوية الجديد   

   

        

 

 


ض الأمن الوطني يستلم 110 سيارة رباعية الدفع من صنع جزائري


ض توقيف مهربين وتاجري مخدرات و11 حراقا بجنوب البلاد


ض مسلم تشدد على تخصيص ممرات عمومية لذوي الاحتياجات الخاصة


ض الجوية الجزائرية تتكفل بكل الركاب


ض حجز 56 قنطارا من الكيف بغرب البلاد


 
 
 
 
 

دولي

 

مفوضية الانتخابات مستمرة في تسجيل التحالفات بعد التمديد

الجيش العراقي يعود إلى استخدام عتاد الرئيس الراحل صدام حسين في المعركة

كشفت مواقع إخبارية، على الإنترنت، عن استخدام مدرعات "بي إم بي 2" ضد المتطرفين في منطقة الحدود العراقية السورية، حيث رجّحت مصادر صحافية، أن ليكون العراقيون تمكنوا من "إنعاش" بعض الآليات العسكرية المدرعة التي حصل الجيش العراقي عليها خلال حكم صدام حسين.وبحسب الصحيفة، فإن وحدات النخبة في الجيش العراقي حصلت في نهاية ثمانينات القرن العشرين على أكثر من 200 عربة مدرعة من طراز "بي إم بي 2" من الاتحاد السوفيتي، واستخدم الجيش العراقي تلك العربات حين تصدى للعدوان الأمريكي في عام 2003. وأفادت معلومات بأن مدافع "بي إم بي 2" ألحقت أضرارا بدبابات "أبرامز"، وبعد سقوط نظام صدام حسين استخدم الجيش العراقي الجديد مدرعات "بي إم بي 1" في الغالب. إلا أن الحرب ضد تنظيم "داعش" تسببت في تدمير العديد من معدات الجيش العراقي. لذلك اضطر العراقيون إلى إنعاش آليات الجيش "الصدامي"، وطالب وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط أليستر بيرت يوم الثلاثاء أربيل وبغداد بوضع حد للخلافات والقضايا العالقة بينهما.وقال بيرت في إفادته أمام البرلمان البريطاني اليوم، بـن "الاحتمالات التي كنا نتوقعها تجاه الاستفتاء قد حدثت ومنها المواجهة العسكرية"، مردفا بالقول "نحن قلقون من العقوبات التي فرضتها الحكومة الاتحادية في بغداد على إقليم كردستان".وأضاف "يجب ألا تصل الأمور إلى الدمار، ويجب ان يكون هناك حد لما يجري حاليا بين كردستان والعراق"، مبينا أن "القوات العراقية قد دخلت المناطق المتنازع عليها واسترجعت تلك المناطق التي خسرتها، يجب أن يكون هناك تفاهم بين أربيل وبغداد على تلك المناطق والا يشعر الجانبان باي تهديد من الآخر"، وأعلنت المفوضية العليا للانتخابات في العراق اليوم، تقديم 19 تحالفا انتخابيا حتى الآن، طلباتهم للتسجيل في الانتخابات التشريعية المرتقبة.وقال رئيس الإدارة الانتخابية رياض البدران في بيان صحافي إن "مفوضية الانتخابات مستمرة في تسجيل التحالفات الانتخابية بعد قرار مجلس المفوضين لتمديد تسجيل التحالفات" لغاية الخميس المقبل الموافق 11 يناير/كانون الثاني.وأضاف البدران، أن "العمل مستمر باستقبال تسجيل التحالفات في دائرة الأحزاب والتنظيمات السياسية"، مؤكدا أن "المفوضية مستمرة على قدم وساق في جدولها الزمني المعد لإجراء الانتخابات في موعدها المحدد في 12 ماي المقبل"، وكشف المسؤول أن عدد الناخبين المؤهلين للمشاركة في الانتخابات بلغ أكثر من 24 مليون ناخب في عموم البلاد، علما أن 46% منهم حتى الآن حدث سجلاته بيومتريا، متابعا أن "المفوضية مستمرة في توزيع بطاقات الناخب الإلكترونية للمواطنين في مراكز التسجيل في معظم محافظات البلد"، وكانت مفوضية الانتخابات صادقت أمس، على السماح للحزب المسجل رسميا بالمشاركة بمفرده أو الدخول في تحالف سياسي واحد فقط في الدائرة الانتخابية الواحدة في الانتخابات المقبلة.





 

   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    

Conception & Hébergement  Pronet 2013


جريدة الشباب الجزائري

chebab jeunesse algerie chabab quotidien algérien national d'information politique sport culture emploi Jeunesse d'algérie quotidien d'information , informations, algérie abdelazziz bouteflika , oran, la jeunesse, chebab , el chabab , news paper, presse algérie, journaux , journaliste, guettaf ali , évenement , nation , région , oran , monde sport , culture , emploi, la une, télécharger pdf , enline, syrie , iraq, egypt , liban , france , internationale , tlemcen , algérie, press ,

جريدة الشباب الجزائري يومية إخبارية تهتم بأمور الشباب الجزائري إنشغالاتهم و طموحاتهم